الإسهال عند الحملان

03 مارس 2014
بواسطة في الأغنام والماعز مع (0) من التعليقات و 3٬979 مشاهدة

Diarrhée des agneaux

الاسهال عند الحملان

مقدمة

الإسهال عند الحملان موجود في أي قطيع, ويصيب الحملان قبل الفطم وبعده, وأي خطأ في اختيار العلاج المناسب أو أي تأخير في العلاج يمكن أن يسبب للمربي خسائر اقتصادية معتبرة, حيث يمكن أن تصل نسبة الوفيات من 30 الى 50 %. غير أن هذه النسبة يمكن تقليصها الى أدنى حد من خلال برنامج وقائي منتظم.

المسبب

1- الفيروسات

• فيروس روتا Rotavirus

• فيروس أدينو Adénovirus

• فيروس ريو Réovirus

 2- البكتيريا

• كوليباسيلوز Colibacillose

• كلوستريديوم برفرنجس perfringes Clostridium

• السلمونيلا Salmonelle

 3- الطفيليات

• كريبتوسبوريديوم بارفوم Cryptosporidium parvum

• كوكسيديوز Coccidiose

• طفليات أخرى (Ostertagioses, Trichostrongiloses, Nematodiroses, Bunostomoses, Strongyloïdoses, Trichuroses.)

 4- التغذية

• الأعلاف المركزة

• التسممات الغذائية

الأعراض

1- الإسهال الفيروسي

بالنسبة للفيروس من نوع روتا Rotavirus يظهر خلال الأسبوع الأول بعد الولادة (2 الى 6 أيام) ويظهر في عدد معتبر من الحملان ولكنه لا يشكل أي خطورة ويمكن أن يختفي من القطيع دون علاج, غير أن النشاط المصاحب للبكتيريا وبعض الطفيليات يمكن أن يعقد من المرض ويؤدي الى كثير من الوفيات في الحملان المصابة.

في حالة الإصابة بالفيروس من نوع أدينو Adénovirus بعد الإصابة بالإسهال (2 الى 3 أيام), تظهر على الحملان أعراض تنفسية, إفرازات أنفية, التهاب الملتحمة, دمع, الإسهال قد يختفي في ظرف أسبوع بينما تتجه الأعراض التنفسية نحو الازمان Chronicité ، والإفراز الأنفي يصبح صديديا Purulent، مع صعوبة في التنفس.

الفيروسات من نوع ريو Réovirus من النمط الأول de type 1، يمكن أن تصيب الحملان بالإسهال وقد يصاحبه أو لا عسر في التنفس.

2- الإسهال البكتيري

1-2- الكوليباسيلوز Colibacillose

تسببها بكتيريا تدعى Escherichia coli، الحملان المصابة بهذا النوع تتوقف عن استهلاك الحليب, وتنعزل مع ظهور تقوس في الظهر, ثم يظهر إسهال أصفر فاتح وعدم التدخل في ظرف 48 ساعة يؤدي الى وفاة الحمل المصاب بسبب الجفاف. بعض الحملان يظهر عليهم فرط الاستثارة Hyperexcitables مع اضطراب في الرؤية وهي علامة الإصابة بتسمم الدم Septicémie. يجب التنويه الى أن الإصابة بهذا النوع من البكتيريا غير معد باعتبار وجود حمل واحد فقط مصاب بين الحملان.

2-2-السلمونيلوز Salmonellose

يصاب الحملان بهذا النوع من البكتيريا من البيئة المحيطة بهم, ونتحدث هنا عن نقص في النظافة, ثلاث أنواع من السلمونيلا مسؤولة عن اصابة الحملان, وهم, S. typhimurium, S. dublin, S. montevideo، النوع الأول يعتبر نادر جدا, الحملان المصابة تتوقف عن استهلاك الحليب, وترتفع درجة حرارتها وتستمر, ويظهر عليها الكسل وعدم الاكتراث, وبعد ظهور الإسهال مصحوب بدم يكون هنا الموت نتيجة لتسمم الدم.

3-2- الكلوستريديوم برفرنجس perfringes Clostridium

ويعرف هذا النوع من الإسهال بالزحار عند الحملان Dysenterie، تسببه بكتيريا الكلوستريديوم, يوجد ثلاث أنواع مسببه للإسهال, النوع ب (B)، تصيب الحملان البالغة من يوم الى 3 أيام, وحتى أسبوعين وثلاث أسابيع, مع إسهال أصفر مصحوب بدم في بعض الأحيان. النوع س (C)، يكون الإسهال دمويا, النوع د (D)، مميت وتكون حالة الموت مفاجئة, الأعراض العامة الملاحظة تتمثل في توقف الحملان عن استهلاك الحليب, وتبدو عليها علامات الألم المعوي بحيث تضرب البطن برجليها, تقف بصعوبة, مع تقوس في الظهر و ثني للركبتين, وإذا ما أجبرناها على الحركة تفتح ساقيها وتمشي مثل السرطان وتسقط, الموت يكون بعد الجفاف والوفاة تحدث بعد 24 ساعة.

 3- الإسهال الطفيلي

في حالة الإصابة بـ Cryptosporidium parvum، الإسهال يكون شديد بلون أصفر, وتكون الإصابة خطيرة عند الحملان البالغة من 3 الى 4 أيام وحتى أسبوعين. الحملان تتوقف عن استهلاك الحليب وتصاب بالضعف العام, وعدم الاكتراث. أما في حالة الإصابة بالكوكسيديوز Coccidiose، الإسهال يكون بنيا ومخطط بالدم, ويلطخ الأطراف الخلفية للحمل, أما نسبة العلاج فتتوقف على حالة الحيوان, حيث تشفى بسرعة الحملان التي تكون في صحة جيدة, بينما تستمر الإصابة عند الحملان المتأثرة وتصبح في حالة يرثى لها.

4- الإسهال الغذائي

نلاحظ مثل هذه الحالات في الحملان التي تستهلك حليبا صناعيا بطريقة عشوائية, كما تظهر عند حملان التسمين جراء أخطاء في تقديم الأعلاف المركزة, أو في حالة التسممات الغذائية, بتقديم أغذية تحوي مادتها الأولية على توكسينات فطرية.

 تشخيص المرض

لمعرفة المسبب المرضي لابد من أخذ عينة برازية من طرف الطبيب البيطري الى المخبر, لتحديد العلاج المناسب.

الوقاية

• تلقيح الأمهات ضد أنواع الفيروسات والبكتيريا المسببة للمرض, من شأنها أن تعطي المناعة اللازمة للحملان ضد الإسهال.

• احترام شروط النظافة فيما يتعلق بالمحيط, وعتاد التغذية والشرب, وحتى نوعية الغذاء, والماء.

• نقل الحالات المصابة الى أماكن نظيفة مع تغيير المكان دوريا, والتخلص من مخلفات الإسهال, وتنظيف الأرضيات بمواد مطهرة.

• في حالات مثل الإصابة بالكوكسيديا ينصح بتغيير مكان الرعي الى أماكن لم تستقبل أي قطعان من قبل.

• إعطاء مضادات حيوية للحالات السليمة, والطبيب البيطري وحده من يستطيع تحديد نوع المضاد الحيوي المناسب.

مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

الاوسمة: ,
يحيى أوهيبة

كتب بواسطة :

>

مواضيع مشابهة

  • لاتوجد مواضيع مشابهة

أضف تعليق

Please don't print this Website

Unnecessary printing not only means unnecessary cost of paper and inks, but also avoidable environmental impact on producing and shipping these supplies. Reducing printing can make a small but a significant impact.

Instead use the PDF download option, provided on the page you tried to print.

Powered by "Unprintable Blog" for Wordpress - www.greencp.de