في حوار مع المدون عبدالقادر معروف

– معروف عبد القادر مدون جزائري من مدينة تيارت, من مواليد 06 مارس 1989, متحصل على شهادة مهنية لتركيب وطلاء الزجاج, يقوم حاليا بإعداد شهادة تقني سامي في صيانة الكمبيوتر. من هواياته البرمجة, وتطوير المواقع, ومطالعة كتب التاريخ والحاسوب. هذا ما حاولنا تلخيصه من مدونتك فهل هناك شيء لم تضفه الى بطاقتك التعريفية ؟

بداية اشكرك اخي الكريم على الاستضافة الطيبة راجيا من المولى ان يوفقك في حياتك الشخصية والمهنية.

وبخصوص سؤالك ليس لدي الكثير لاضيفه سوى اني اكملت دراستي وانا الان حاصل فعليا على شهادة تقني سامي في صيانة عتاد الاعلام الالي .

– لديك شهادة مهنية, وأنت بصدد إعداد شهادة مهنية أخرى, أفهم من هذا أن الحظ لم يسعفك في مواصلة دراستك الجامعية؟

صحيح انا لم اكمل دراستي لانني تخليت عنها ان صح القول ,وقررت دخول عام الشغل مبكرا.

– تقول في إحدى مواضيعك أن اختيار العمل التجاري ليس بالأمر السهل وهو يتطلب الكثير من التفكير والتأمل, هل هو الذي قادك الى إعداد شهادة مهنية أخرى, أم أنك تريد أن تكون متعدد المهن؟

انا لا اريد ان اكون متعدد المهن ,فانا اركز حاليا على عملي الوحيد وهو صيانة عتاد الكمبيوتر,وبخصوص شهادة تركيب الزجاج جاءت بالصدفة ان صح القول فانا لا امارس هذا العمل الى نادرا.

– من خلال التصنيفات والمواضيع تميل كثيرا الى الكتابة عن عالم الحاسوب وتطوير المواقع, لكني أرى أنك تكتب في مدونة مجانية, ألم تفكر في انجاز مدونتك الخاصة باسم نطاق يحمل اسمك؟

لطالما فكرت في اطلاق مدونة متخصصة في دروس صيانة الكمبيوتر على استضافة مدفوعة مستعملا سكريبت وردبرس لكنني لا اريد ان استعجل الامر حتى اقوم بدراسة الفكرة جيدا,وتصميم قالب مناسب والى غيرذلك ولكنني استطيع ان اقول ان ذلك سيكون قريبا جدا.حتى اترك المجال لمدونتي الحالية لكي تكون مدونة شخصية خالصة.

– ما الذي يمكن أن تقدمه مدونتك الى المدونين الجزائريين خاصة أن الكثيرين يجهلون تقنيات الوب برمجة المواقع؟

يمكنني مساعدة الاشخاص الذين يريدون ولوج عالم التدوين اما بتوجيههم الى اختيار المنصات المناسبة وغالبا ما اوصي المبتدئين بالمدونات المجانية كبلوجر كما يمكنني ان اساعدهم على اختيار وتعريب القوالب المناسبة ,الى جانب بعض النصائح المتنوعة.

– اكتشفت أنك تميل الى الكتابة عن إدارة الأعمال والتنمية البشرية, حتما سي عبد القادر يريد أن يكوّن نفسه ليكون إنسانا ناجحا في المجتمع, هل تعتقد أن النظري كاف لإنتاج إنسان ناجح؟ وما هي مقومات النجاح حسب رأيك الكفيلة بإخراج الشاب الجزائري من دوامة البحث عن العمل الى آفاق العمل الناجح؟

طبعا اخي الكريم فمن منا لا يريد النجاح في حياته والعمل على تحسين اوضاع بلده, وحتى يصبح المرء ناجحا عليه ان تكون لديه الارادة والعزيمة القوية ضاربا كل العوائق التي تصادفه,فمشكلة الشباب الجزائري انه يريد ان يجد كل شيء امامه وبسهولة واذا حدثته على النجاح سيجد لك الالاف من العوائق والاعذار المعروفة لدى الجميع وهذا هو الخطأ, فعلى الشباب الجزائري ان تكون له اهداف واضحة والعمل على تحقيقها وعدم التكبر على أي عمل بدلا من ان يبقى طول حياته ينتظر من الدولة ان تقدم او تبحث له عن عمل, وحتى خريجي الجامعات الذين لا يجدون عمل بعد تخرجهم عليهم ان يتقبلوا فكرة العمل الحر الذي اراه افضل من العمل الوظيفي.

– جميل جدا أن نتمكن في اللغات الأجنبية, ما قصتك مع الانجليزية؟

كما تعلم اخي الكريم ان الانجليزية تعتبر لغة الكمبيوتر والانترنيت وبحكم انني مدون ومستخدم كمبيوتر فكان على ان اتعلم هذه اللغة حتى اتمكن من قراءة المواقع الاجنبية ومتابعة كل ماهو جديد.

في الموضوع الوحيد الذي أدرجته في تصنيف يومياتي تكلمت عن موضوع هام يعيشه أغلبية المدونين النشطين, وهو إدمان الأنترنت, فبطبيعة الحال كل من يملك مدونة يريد أن يطورها تقنيا ويثري محتواها بالمواضيع مما يتطلب الجلوس مطولا الى الحاسوب, ما الذي يمكن أن تقترحه حتى يكون التدوين عملية منظمة في حياة المدونين؟

صحيح ان التدوين يتطلب الجلوس طويلا امام شاشة الكمبيوتر لكن هناك حدود و على كل مدون ان يتخد بعض الاجراءات للحد من هذا الادمان وبخصوص تنظيم عملية التدوين يجب على كل مدون ان يحدد وقت معين للدخول للنت بغرض كتابة تدوينة جديدة او قراءة رسائل المدونة ولا يقوم بدخول الى النت في وقت او مجرد ان الكمبيوتر مفتوح يدخل على النت.

– لا يخفى على أحد الأحداث الأخيرة في عدة ولايات ومناطق من الوطن, مظاهرات وأحداث تخريب وعنف, كيف عشت كمواطن أخبار ارتفاع الأسعار, وأخبار هذه المظاهرات؟

ان ما حدث هذه الايام ليست بمظاهرات سكر او زيت لان ماحدث هو تخريب ونهب للمتلكات العامة ,ان من خرج للشارع هم مجرد اطفال وشباب لا يعرفون ماذا ولماذا بدأت هذه المظاهرات ,فهناك غياب تام لممثلي الشعب واحزاب المعارضة التي كان عليها تنظيم مظاهرات سلمية حضارية نقول فيها كلمتنا,ولكن كل المشكل يقع على الحكومة التي تواصل الاغلاق السياسي والاعلامي.

– كيف يمكن أن نساهم كمدونين جزائريين في إيصال صوتنا الى أهل الحل والعقد, وإخراج اهتماماتنا كمواطني الى دائرة الضوء.

يمكننا ان نفعل الكثير وخاصة ان الجزائر لا تملك وسائل اعلام ثقيلة باستثناء بعض الجرئد ,فالتدوين يعتبر من الاعلام الجديد ولكن في الوقت الحاضر لم نصل بعد الى المستوى المطلوب من ناحية ايصال المعلومة وذلك راجع الى عدة اسباب منها عدم وجود ثقافة التدوين في الجزائر.

– كنت من بين المسجلين الأوائل في النادي الجزائري للتدوين ما رأيك في الفكرة؟

فكرة جميلة جدا خاصة وانها تتوفر على دليل للمدونات الجزائرية نتمكن من الوصول اليها بسهولة كما يمكن ان يكون ملتقى يتم فيه الالتقاء وتبادل الاراء .

– بما أنك تحب برمجة المواقع ما رأيك في تصميم مواقع النادي وهل من اقتراحات؟

اعجبني تصميم الموقع الجديد خاصة انه يحمل الالوان الوطنية ومصمم من طرف تقنني dzsecurity ولحد الساعة لا توجد أي اقتراحات.

– كلمة أخيرة

وفي الأخير أتمنى أن يتحسن حال التدوين الجزائري ونرى بروز مدونين جدد كما ارجوا ان يكون النادي الجزائري للتدوين فعلا ملتقى للمدونين حتى نتمكن من تبادل الاراء والمواقف المختلفة,كما شكرك اخي يحيى على العمل الرائع الذي تبذله من اجل الارتقاء بالتدوين الجزائري نحو الافضل.

شكرا لك وبارك الله فيك.