حوار مع المدون حسن محمد توفيق

27 يونيو 2011
بواسطة في حوار مع (1) من التعليقات و2٬887 مشاهدة

حديث عن المدونات والفيس بوك

حسن محمد توفيق البيومي, صديق مميز من أيام التدوين الأولى على منصة مكتوب, عضو سابق في اتحاد المدونين العرب, ومن مؤسسي اتحاد المدونين المصريين, يعتبر من بين الكثير من المدونين الذين اختاروا الفيس بوك كمنصة جديدة للتدوين والتواصل, ولهذا أحببنا من خلال هذا الحوار أن نكتشف تجربته مع التدوين بصفة عامة, وعن تجربته الجديدة مع مواقع التواصل الاجتماعي بصفة خاصة.

ماذا لو طلبنا من الأستاذ أن يقدم لنا نفسه؟

بسم الله الرحمن الرحيم … أولا شكرا لك آخى يحيى وسعيد بحوارنا هذا وأتمنى أن نعمل سويا لما فيه خير الأمة جميعا.

حسن محمد توفيق من مواليد 21/10/1957 من محافظة الدقهلية مدينة السنبلاوين بلد السيدة أم كلثوم واحمد لطفي السيد ومحمد حسين هيكل والعديد من أعلام الأدب والثقافة على مر العصور حاصل على ليسانس آداب من جامعة عين شمس 1983 قسم اللغة اليونانية, متزوج ولدى ثلاث بنات.

لكل مدون قصة مع الحرف والكلمة, ما قصتك معهما؟

من هواياتي المفضلة الكتابة الصحفية فانا كنت أتمنى أن أكون صحفي ولكن حالت الظروف عن تحقيق تلك الأمنية ومن هنا كانت بداياتي مع الحرف والكلمة …

وماذا عن التدوين كيف كانت البداية؟

عندما ظهرت النت في حياتي تقريبا في 2003 أو بدايات 2004 كانت فرصتي لتعويض ما فاتني من قبل من العمل كصحفي وكانت بدايتي مع المدونات في مكتوب ثم تطورت الفكرة من مدونة عامة شاملة إلى مدونتين احدهما متخصصة في الإعلام التربوي وهو مجال عملي والثانية عامة.

لاحظت انك قد كتبت في مدونتين على مكتوب ومدونة على بلوجر, كنت تريدها مدونات متخصصة, الكتابة في مجال أو تخصص واحد في المدونة الواحدة أفضل من الكتابة في مدونة عامة.

أولا الكتابة في مجال تخصصي في مدونة متخصصة أفضل لمن يريد التخصص فقط ولكي لا يتوه التخصص مع العام فمدونتي المتخصصة في الإعلام لها زائر معين وربما اغلبهم يشاهدها ولا يكتب تعليقات وهناك العديد من طلبة الإعلام يستشيرونني فيما يهمهم في هذا المجال من مختلف البلاد العربية وليس مصر فقط ..أما العامة والتي تهتم بالسياسة أكثر فلها زائرها الخاص المهتم بالشأن العام أو السياسي بالنسبة لمدونتي على بلوجر كانت من اجل التواصل مع أعضاء اتحاد المدونين المصريين على بلوجر فقط ولكنها نسخة من مدونتي على مكتوب.

لقد قمت مع مجموعة من الأصدقاء بتأسيس اتحاد المدونين المصريين حدثنا عن هذه التجربة؟

حكاية اتحاد المدونين المصريين كانت البداية بدعوة تلقيتها من زميلة لنا بالانضمام لاتحاد المدونين العرب وبالفعل حدث ثم بعدها بشهر تقريبا تم عمل انتخابات للاتحاد لاختيار مجلس إدارة وكان لي شرف الحصول على عضوية مجلس الإدارة وبدأنا في عقد الاجتماعات من خلال المحادثات الجماعية على الياهو أو الهوتميل وبعد 3 أو 4 اجتماعات ترسخت لدى فكرة اتحاد مدونين لكل بلد عربي لسهولة التواصل بين الأعضاء وسهولة حل المشاكل التي تواجههم وقد كان وقام الاتحاد, لكن للأسف الشباب كان مشغول بما هو أهم من المدونات كانوا مشغولين بالشأن العام ووضع البلد والذي أسفر عن التغيير الذي حدث مما أدى إلى ما يشبه التجميد في عمل الاتحاد خلال الفترة الماضية.

حسب رأيي الوضع العام للبلد كان من المفروض أن يكون حافزا لتنشيط الاتحاد وتنشيط المدونات لا العكس أليس كذلك؟

ظهور الفيس بوك قلل من أهمية المدونات فهو سريع الاتصال ورسالتك تصل للجميع في اقصر وقت وبدأت جماعات مثل 6 ابريل, وخالد سعيد وكفاية وغيرهم الكثير صعب من مهمة الاتحاد لمحاولة كل فصيل السيطرة على الاتحاد ليكون منبر له والإخوان المسلمين أكبر فصيل سياسي بعد الحزب الوطني السابق والمشكلة الأكبر كانت في فهم الشباب من المدونين لأهداف الاتحاد خطأ فهم يطالبون بالحرية ويخيل إليهم أن الاتحاد سيفرض عليهم اتجاه معين.

هل نستطيع أن نقول أن الفيس بوك قد سحب البساط من الاتحاد وان الاتحاد قد فشل في مهمة جمع الكلمة؟ وهل مسموح لنا أن نستنتج أن الفيس بوك قد فرض اتجاه معين أيضا على كل من اختاره كمنصة؟ وهل تعتقد أن للفايس بوك كل الفضل في التعبئة لإنجاح ثورة يناير؟

أكيد أنا موافقك الرأي فيما تقول الفيس بوك أنساني أيضا في مدوناتي ربما لا ادخل عليها إطلاقا والاتحاد فشل في مهمة جمع كلمة أعضائه لعدم رغبتهم هم في ذلك أما عن فرض الفيس بوك اتجاه معين فاعتقد أن هذا الكلام غير حقيقي هو وسيلة سريعة للتواصل فقط ولكل شخص اتجاهه الذي يريده أما حكاية التعبئة لإنجاح الثورة ربما بقدر بسيط فالشعب كله كان يغلى من كم الفساد والظلم والإحباط الذي نعيشه وحكاية التوريث التي كان يخطط لها النظام رغم معارضة الشعب لها يعنى الأرض خصبة وساعد الفيس بوك في نقل الأحداث بسرعة البرق مما كان له اثر في سرعة التفاعل يعنى الحدث يحدث في الإسكندرية ينقله شاب بكاميرا بعد دقائق تجد العالم كله وليس مصر فقط قد عرفت هذا الحدث.

هل نستطيع أن نقيم مساهمة المدونين من خلال مدوناتهم في إنجاح الثورة بالضعيف؟

نعم في بعض المدونات التي تخصصت في كشف الفساد زى مدونات وائل عباس ومدونة متر الوطن بكام لهيثم ابوخليل وغيرهم القليل وليس الكثير.

الفيس بوك تفوق على عالم المدونات الشخصية والجماعية بالتقنية لدرجة انه أنساك في مدوناتك, ولكن ألا تعتقد معي أن لكل خصوصياته يعني أن الكتابة في المدونة تختلف تماما عن الكتابة في الفيس بوك, وهل من المنطقي أن يهجر المدون مدونته بسببه ؟

الفيس بوك به مدونة وتكتب فيها ما يسمى ملاحظات ويمكنك دعوة الأصدقاء لها غير أن المدونة الأصدقاء لا يروا ما تكتب لو لم يقوموا بزيارة مدونتك أو تقوم أنت بزيارتهم واحد واحد لتعرفهم بموضوعك الجديد وبصراحة كان شيء مزعج بالنسبة لي ولو لم تزر المدون يغضب وتصبح مشكلة وهذه سنة الحياة فهذا الفيس بوك هو التطور الطبيعي للمدونات والماسنجر اثنين في واحد.

هناك من المدونين من استمر في التدوين و يستخدم الفيس بوك كوسيلة للإشهار لمدونته وللتعريف بآخر ما يكتب, ما رأيك؟

يا أخي هذه حرية شخصية ولكل وجهة نظر فيما يريد مما هو متاح سواء في المدونات أو الفيس بوك وأنا لا أشجع الفيس بوك أو أهاجم المدونات أنا مع حريتك في اختيار ما يحقق أهدافك من هذا العالم الفسيح ( الشبكة العنكبوتية ) وأكيد لكل منهما ايجابياته وسلبياته والرقيب موجود في كل مكان ومثلما المجموعات في الفيس بوك كانت المنتديات من قبل وأنا عن نفسي تعبت منها كثيرا لعدم قناعتنا بالعمل الجماعي بمعنى عندما قمت بعمل منتدى ودعوت العديد من الأصدقاء له بعدها بأسبوع وجدت كلا منهم عامل منتدى !!!!!

أعتقد أنه أمر جميل لو نراك تدون في موقع مستقل باسم نطاق خاص يميزك كشخصية مدونة وأدبية, هذا سيكون اشمل من مجرد صفحة على الفيس بوك, ألم تفكر في هذا؟

يا آخى لما كل واحد يعمل منتدى يبقى إيه الفرق بينه وبين المدونة … وقررت مقاطعة المنتديات وكذا المجموعات ويوميا أقوم بحذف اسمي من حوالي 10 مجموعات وهذا من عيوب الفيس بوك انه يمكنك ضم ما تريد بدون اخذ موافقتهم لمجموعتك فكرت في عمل نطاق لي وتم حجزه لمدة عام وللأسف لم استطع الاستمرار لإصرار المصمم على جعله مثل مدونات الوورد برس ولإحباطي مما أصابنا في المدونات واللجوء للفيس بوك توقف العمل به.

كلمة أخيرة

شكرا لك أخي العزيز الفاضل وسعيد بحماستك للمدونات وأتمنى أن تستمر لتحقق غايتك منها فربما نحن جيل ما فوق الشباب يفتر حماسنا بسرعة فنتمنى أن تكونوا انتم الشباب أكثر منا صبرا وحماسا لأهدافكم, كل التحية لأهلنا في كل الوطن العربي الغالي بصفة عامة وفى الجزائر الشقيق بصفة خاصة.

شكرا لكم على رحابة الصدر والتواضع وبارك الله فيك.

الاوسمة:

كتب بواسطة :

انشر الموضوع

RSS Digg Twitter StumbleUpon Delicious Technorati facebook reddit linkedin Google

مواضيع مشابهة

  • لاتوجد مواضيع مشابهة

رد واحد لهذا الموضوع

  1. شات صوتي

    28 يناير,2012

    مشكووووور والله يعطيك العافيه

    good thenkss

أضف تعليق

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.