وداعا مكتوب

02 فبراير 2013
بواسطة في مقالات مع (0) من التعليقات و2٬022 مشاهدة

أرشيف ملايين المشتركين في سلل مهملات ياهو

استقبلت باستغراب كباقي المدونين الجزائريين والعرب خبر غلق مدونات مكتوب من قبل موقع ياهو, وأول سؤال تبادر الى ذهني لما اشترت ياهو موقع مكتوب وقد عقدت العزم من خلال برنامج زمني لحذف أبرز خدماته ومواقعه؟, فأول موقع كان ضحية مقص ياهو هو موقع “أصحاب” هذا الموقع الذي لاقى رواجا كبيرا بعد إطلاقه مباشرة, وكان همزة وصل بين أعضاء مكتوب, وقبله أثار انتباه المتصفح العربي اختفاء موقع عربي محرك البحث الذي لاقى نجاحا منقطع النظير بعد فترة وجيزة من ظهوره, ثم اختفى فجأة دون سابق إنذار قبل عملية البيع. ثم جاء الدور على بريد مكتوب, فبعد أن كان رابطه يعرض أعلى القائمة اليمنى, تدحرج بعد مدة الى أسفل القائمة, ثم اختفى من القائمة, ليتدحرج مرة أخرى في قسم خدمات متنوعة, ثم حذف نهائيا, وأحمد الله أن وفقني الى نسخ محتوى علبة البريد قبل حدوث الجريمة. ياهو تستكمل برنامجها إذن وتقرر حذف أكبر موقع يستخدمه العرب على الانترنت وهو موقع مدونات مكتوب, وتخيلوا معي جميعا عشرات الآلاف من المدونات ستختفي عن قريب, والآلاف منها ذات محتوى ثري وقد هجرها أصحابها لأسباب أو لأخرى, مثل هذه المدونات ستختفي الى الأبد, وحسبما أرى فان نسبة قليلة من المدونات الفاعلة التي ستستدرك الأمر وتقوم بتحميل محتوى مدوناتها ونقله الى منصات أخرى, وبالتالي خزينة ضخمة لأرشيف المدونات العربية لن يبق لها أثر, ويمكن أن نتخيل الكارثة لو قامت باقي المنصات بالاختفاء أو بغلق الخدمة, أو ببيع مواقعها لمن يترصد غلقها. من جهتي غادرت مكتوب سنة 2009 الى الأبد ونقلت مدوناتي كلها الى مساحة مدفوعة, بعد أن كنا نعيش شبح اختفاء وتشويه ما نكتب من فترة لأخرى. و نتساءل لما يعمل القائمون على موقع ياهو على غلق هذه الواجهات في حين يملكون كل الأدوات والإمكانيات البشرية والمادية من أجل تطويرها, مع العلم أن قيمة صفقة شراء موقع مكتوب خيالية وقدرت بـ 85 مليون دولار بعد أن وصل عدد مشتركيه الى 6 ملايين مشترك, يعني أن المؤسسة بذلت هذا المبلغ من أجل شراء موقع مصيره الحذف؟, وهل ستتمكن ياهو من المحافظة على وعاء المشتركين بعد كل هذه الجرائم التي ارتكبت في حقهم مع سبق الإصرار والترصد؟.

أعود الآن للحديث عن الأستاذ سميح طوقان مؤسس الموقع الرابح الوحيد من وراء الصفقة الذي اتخذ من أذقان مشتركيه جسرا للربح المادي, فلولا مدوني مكتوب, ومرتادي كل واجهات الموقع لما بيع مكتوب بتلك الملايين المملينة, فمكتوب بعد قصة نجاحه أصبح هوية عربية على شبكة الانترنت, وقصة النجاح ساهم فيها المؤسسون والمشتركون, ليس هذا فحسب بل تم الضحك على الجميع عندما نشروا في بداية الصفقة أنها صفقة شراكة فقط بينما هي صفقة بيع, وليست الأولى كالثانية, ويتضح بذلك جليا للمتصفح العربي وجود قوى خارجية قوية ترفض أن تكون له مكانة على الشبكة, لتبقى السيطرة أمريكية بحتة, هذا إن لم تكن الشركة الأمريكية قد اشترطت على سميح طوقان عدم تكرار الكرة بتصميم موقع مماثل. فمن يعوض الآن آلاف المواقع التي أرشفت مواقعها على موقع عربي؟, ومن يعوض من فقد أصدقائه وأرشيف محادثاته على موقع أصحاب؟, ومن يعوض من فقد بريده الالكتروني على بريد مكتوب؟, ومن يعوض من سيفقد مدونته على منصة المدونات؟

ختاما علقما لا مسكا, واجهات أخرى تبلل شعرها تحضيرا لمرور مقص ياهو, ولما لا حذف اسم مكتوب نهائيا ليصبح الموقع الجديد ياهو عربي, ومواقع عربية أخرى يسيل لعابها في انتظار عرض شراء على أمل أن تثخن حساباتها الجارية وترمي بكل مشتركيها الى سلل المهملات, ولا يسعني الا أن أدعو جميع المدونين العرب الى قيادة حملة من أجل تحفيز مدوني مكتوب على تحميل محتوى مدوناتهم حتى لا يضيع سدى, وتشجيعهم على فتح حسابات مدفوعة لتطليق المنصات المجانية الى الأبد, كما أشجع وأدعو المدونين العرب حسب كل دولة الى وضع دراسات إحصائية حول مدونات مكتوب من أجل التأريخ لهذه المرحلة, لأنه باختفاء منصة المدونات وإلغائها ستلغى حقبة مهمة وكبيرة من تاريخ التدوين العربي.

المقال على مواقع أخرى

النادي الجزائري للتدوين

شبكة الاسراء والمعراج

 مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

حوار مع سميح طوقان مؤسس ورئيس مجموعة مكتوب Maktoob

سميح طوقان

ياهو تشتري شبكة مكتوب مقابل 85 مليون دولار

الاوسمة: ,

كتب بواسطة :

انشر الموضوع

RSS Digg Twitter StumbleUpon Delicious Technorati facebook reddit linkedin Google

مواضيع مشابهة

  • لاتوجد مواضيع مشابهة

أضف تعليق

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.